تكنولوجيا جديدة

منذ بدء العمل بتكنولوجيا الصهر (AP-30) في فترة التسعينات، انتشرت سلسلة هذه التكنولوجيا بسرعة فائقة لتصبح الخيار المفضل في صناعة الألمنيوم.

التطور التكنولوجي يعزز الطاقة الإنتاجية

منذ بدء العمل بتكنولوجيا الصهر (AP-30) في فترة التسعينات، انتشرت سلسلة هذه التكنولوجيا بسرعة فائقة لتصبح الخيار المفضل في صناعة الألمنيوم. حيث أن قدرة خلية الصهر على تحمل التيار الكهربائي بلغت رقما قياسيا لا يضاهى في الصناعة، مما مكنه من تحقيق أعلى معدلات الإنتاج. فصحار ألمنيوم هي أحدث أفراد عائلة مصاهر "AP30"، وباعتبارها آخر المصاهر التي تم افتتاحها فهي مزودة بأحدث تقنيات سلسلة "AP36". حيث يتمتع مصهر صحار ألمنيوم بالقدرة على إنتاج 360.000 طن متري من المنتج النهائي سنويا، أو ما يقارب 3 كغ لكل خلية في اليوم.

أداء محطة توليد الكهرباء

تقوم محطة صحار ألمنيوم لتوليد الكهرباء باستخدام أحدث التوربينات الغازية من سلسة ألستوم13E2 والتي تتمتع بما يزيد عن 20 عام في مجال توليد الطاقة الكهربائية. فمحطة صحارألمنيوم لتوليد الكهرباء المصممة لضمان الكفاءة والدقة على المدى البعيد تتمتع بقدرة توليد قياسية تبلغ 1000 ميجا وات.

وقد اتخذت محطة صحار لتوليد الكهرباء جميع الخطوات الممكنة لتقليل أثرها على البيئة باستخدام أفران يصدر عنها نسبة منخفضة من أكسيد النيتروجين في التوربينات الغازية، وتصميمها على شكل دائرة مركبة يستخدم فيها غازالعادم لتزويد توربين بخاري ثانوي بما يحتاجه من طاقة لزيادة كفاءته.