صحار ألمنيوم وتطبيقية صحار تدعمان جهود مكافحة جائحة كوفيد-19

في إطار الجهود التي تبذلها مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، والتعاون البناء بينها لمجابهة المخاطر والظروف التي فرضها انتشار جائحة كوفيد-19، تعاونت كل من صحار ألمنيوم وكلية العلوم التطبيقية بصحار لإنتاج أقنعة للوجه لحماية العاملين الصحيين في كل من مستشفى صحار ومستشفى الرستاق. حيث يأتي هذا التعاون ضمن إطار عمل المسؤولية الاجتماعية لدى الشركة والكلية.

 

وقد قام فريق مختص من الأكاديمين في الكلية بالتنسيق مع المعنيين في مستشفى صحار ومستشفى الرستاق لتحديد الاحتياجات وقابيلة تنفيذها وفقًا للامكانيات المتوفرة بالكلية. حيث خلصت هذه المناقشات إلى قيام الفريق بتصميم وإنتاج قناع في معامل الكلية بمواصفات وجودة عالية وملائمة للاستخدام من قبل الكادر الطبي القائمين على معالجة مرضى كوفيد-19. وقد قامت صحار ألمنيوم بتمويل شراء طابعة بتقنية الأبعاد الثلاثية، إضافة إلى تمويل شراء المواد الخام المستخدمة في إنتاج الأقنعة. كذلك شارك فريق من متطوعو الشركة في عمليات تصنيع وتجميع الأقنعة. ومن المؤمل أن يتم إنتاج 600 قناع على الأقل خلال الفترة القادمة.

 

وفي هذا الشأن قال أحمد بن محمد بن ناصر الخروصي، مدير عام الموارد البشرية وشؤون الشركة في صحار ألمنيوم: "نحن نسعى على الدوام في البحث عن فرص التعاون والشراكة مع المؤسسات العامة والخاصة في كل ما من شأنه تعزيز الجهود المبذولة للتصدي لهذه الجائحة، حيث يأتي هذا التعاون ضمن سلسلة من المبادرات التي قامت بها الشركة في هذا الإطار.

 

من جانبه قال الدكتورعوض المعمري عميد الكلية: "ستسخر الكلية كافة إمكانياتها للمساهمة في مكافحة هذه الجائحة ودعم جهود جميع الجهات المعنية بشأنها في سبيل المحافظة على صحة وسلامة الجميع على أرض عماننا الغالية. ونحن نثمن دور المسؤولين في وزارة التعليم العالي وشركة صحار ألمنيوم على تعاونهم معنا لدعم هذه المبادرة."

 

 

تم تأسيس شركة صحار ألمنيوم ش.م.م في سبتمبر 2004، لبناء مشروع مصهر ألمنيوم جديد في سلطنة عمان. وتشترك في ملكيتها كل من شركة أوكيو ش. م. ع. م.، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) وشركة ريو تينتو.